وزارة الأوقاف والشئون الدينية وكلية أصول الدين تستعدان لإطلاق مؤتمر أزمة الفهم وعلاقتها بظاهرة العنف والتطرف

05 - آذار - 2017

 

أفاد الدكتور عماد الدين الشنطي-عميد كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية، أن كلية أصول الدين بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشئون الدينية أنهت كافة الاستعدادات المتعلقة بانعقاد مؤتمر أزمة الفهم وعلاقتها بظاهرة التطرف والعنف، الذي من المقرر انعقاده في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة يومي الثلاثاء والأربعاء السابع والثامن من آذار/ مارس الجاري.

وأوضح الدكتور الشنطي أن المؤتمر تنظمه وزارة الأوقاف والشئون الدينية بالتعاون مع كلية أصول الدين بالجامعة، مشيراً إلى أن المؤتمر يدعو للحفاظ على المجتمع المسلم من أي ظاهرة سلبية تؤثر على العلاقة بين أفراده، والتي من أخطرها على المجتمع ظاهرة التطرف والعنف.

وفيما يتعلق بالأهداف الرئيسة للمؤتمر، ذكر الدكتور الشنطي أن المؤتمر يهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف، منها: تشخيص أزمة الفهم وإبراز أسبابها وخطورتها، ونشر ثقافة الوسطية وتصويب الفهم الخاطئ للإسلام، ووضع ضوابط للخطاب الدعوي المعاصر، ورد الشبهات التي تثار حول الجهاد ومشروعية المقاومة للمحتل، وبيان خطورة الغلو والتطرف على المجتمعات وطرق معالجتهما.  

ونوه الدكتور الشنطي إلى أن المؤتمر يتناول أربعة محاور رئيسة، هي: أزمة سوء الفهم (الأسباب والمظاهر(، والتطرف والعنف (الجذور، المخاطر، الآثار(، والجهاد في الإسلام (الفهم والممارسة(، والمعالجة الفكرية لظاهرة سوء الفهم.