الاحتفال في الجامعة الإسلامية بتخريج دفعة جديدة من طالبات كلية أصول الدين

27 - تموز - 2017
تواصلت في الجامعة الإسلامية بغزة لليوم الخامس على التوالي احتفالات تخريج الفوج السادس والثلاثين "فوج الأقصى"، وأقيم حفل تخريج طالبات كلية أصول الدين في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الدكتور محمد العكلوك – نائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة، وأعضاء من مجلس الجامعة، والدكتور عماد الدين الشنطي – عميد كلية أصول الدين، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بكلية وأصول الدين، وجمع من أصحاب الفضيلة، والسماحة، والقضاة، والشخصيات الاعتبارية، والخريجون والخريجات، وذووهم.

العلمية والمهنية

وفي كلمته أمام حفل التخريج، أفاد الأستاذ الدكتور عوض الله أن إجمالي عدد خريجي وخريجات الجامعة منذ التأسيس بلغ (68.000) خريجاً وخريجة، معبراً عن اعتزاز الجامعة الإسلامية بخريجيها الذين أثبتوا جدارتهم العلمية والمهنية في المجالات التي تخدم المجتمع الفلسطيني، وأشاد الأستاذ الدكتور عوض الله  بالمستوى الأكاديمي والعمراني والبحثي المتقدم للجامعة في الأوساط الأكاديمية على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

ولفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أن المراكز التابعة لكليتي الشريعة والقانون وأصول الدين تؤكد اهتمام الجامعة بالانخراط في المجتمع، والإسهام في خدمته وتطويره، مشيراً إلى أن كلية أصول الدين من أوائل الكليات التي عاصرت نشأة وتطور الجامعة.

ونوه الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أن الجامعة الإسلامية حصلت مؤخراً على اعتماد لبرنامج الدكتوراه في أصول الدين في تخصصات: التفسير وعلوم القرآن، والحديث الشريف وعلومه، والعقيدة والمذاهب المعاصرة ، وأوضح أن برنامج الدكتوراه في أصول الدين يعد الأول على مستوى الجامعات الفلسطينية ، معبراً عن أمله أن يكون هذا البرنامج بمثابة نقلة وزيادة نوعية في برامج الدراسات العليا من جانب، وأن يعزز ويزيد من نشاط البحث العلمي في الجامعة الإسلامية من جانب أخر.

كلمة الخريجين

ووصفت الخريجة عروب خيري السلطان –في الكلمة التي ألقتها نيابة عن خريجات كلية أصول الدين- الجامعة الإسلامية "بجامعة العز والفخار"، وتطرقت الخريجة السلطان إلى المعاني السامية التي يحملها اسم "فوج الأقصى"، وهي: القدسية، والجهاد، والتاريخ، والحضارة، والعطاء، والولاء، وتابعت الخريجة السلطان حديثها قائلة: "سنبقى نحن الخريجين عند حسن ظن أهلينا وجامعتنا كما أردتمونا وسنطبق العلم الذي تعلمناه، ونراعي الأمانة التي ألقيت على كاهلنا".

درع التفوق

مع بدء مراسم بروتوكول التخرج، سلم كل من: الدكتور العكلوك، والأستاذ الدكتور عوض الله، و الدكتور السوسي، والدكتور عماد الدين الشنطي الطالبة إسراء سلامة المشهراوي- الحاصلة على المرتبة الأولى على مستوى خريجي كلية أصول الدين، درع التفوق والنجاح للعام الدراسي 2016/2017م.

بروتوكول التخرج

وقد طلب الدكتور الشنطي،  من نائب رئيس مجلس الأمناء، ورئيس الجامعة، استكمال مراسم تخريج الطلبة بعد الاطلاع على نتائجهم والتأكد من استيفائهم متطلبات التخرج.