كلمة رئيس القسم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين، وعلى آله الغر الميامين، وارض اللهم عن ساداتنا الخلفاء الراشدين المهديين، وعلى جميع الصحابة أجمعين، وبعد:
 فإن العقيدة الصحيحة هي الأساس لصحة العمل وقبول العبادات والقربات، وهي التي تضبط سلوك الإنسان؛ من أخلاق ومعاملات، والخطأ فيها يؤدي غالباً للكفر والردة، فمن أخطأ في العبادات أو ارتكب المنكرات، واقترف كبائر كان على خطر إلا أن يحسن ويتوب، فإن مات على كبيرته فأمره إلى الله إن شاء عفا عنه، وإن شاء عذبه، ولا يخلد في النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان .

 أما من فسدت عقيدته، وحكم بكفره وردته مع توفر شروطها وانتفاء موانعها كان من الخالدين في النار . 

لذا كان قسم العقيدة يهدف إلى ترسيخ وتبيين العقيدة الصحيحة، عقيدة أهل السنة والجماعة وسلف الأمة، وبيان العقائد والأديان والأفكار الفاسدة والتحذير منها، ورد الشبهات، والدفاع عن الصحابة آل البيت رضي الله عنهم . ةقد خرّج عدد كبير من حملة الماجستير في تخصص العقيدة والمذاهب المعاصرة خلال السنوات الماضية ويتطلع قريبًا إلى تخريج عدد من طلبة الدكتوراه بعد أن تم بحمد الله افتتاح البرنامج واعتمد من قبل وزاة التربية والتعليم العالي. 

وأسأل الله تعالى أن يوفقني وإخواني أعضاء قسم العقيدة لأداء رسالتنا، والقيام بالواجب، وأن يختم لنا بمرضاته وجنته، إنه نعم المولى ونعم النصير .

رئيس قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة

د. محمد مصطفى الجدي